Tiene nombre de mujer y fue tan árida que parecía estéril.La maltrataron tanto y no importó, siguió pariendo atribuladas civilizaciones.De sus entrañas brota mucha sangre negra (cosa rara pues su placenta es mar de agua cristalina).No tiene hombres tiene hijos, no tiene amigas tiene hijas.No es fea pero tampoco es una belleza, no es perfecta,pero con defectos y todo, sus hijos e hijas la quieren.La aman y la respetan tanto que son capaces de trabajar por ella,están dispuestos a llorar y morir por ella,precisamente ahora que los extranjeros la acosan y codician,ahora que quieren abrirle las piernas y desangrarla hasta partirla en dos…¡Cuánto cinismo, cuánta maldad, cuánta ambición!Vampiros cruzados infieles que dicen defender la vida mientras chupan sangre.¡Cuánto horror y cuánto lo siento! tierra LIBIA amada,tierra… petrodolarizada,tierra… violada, asediada, saqueada.¡LIBIA tierra bombardeada!

ليبيا 2011

واسم المرأة والجافة بحيث بدت عقيمة.والكثير من سوء المعاملة ويتم استيراد،ولادة الحضارات تتبع المضطربة.في قلبه الكثير من الدم الأسود تدفقات(نادرة لأن المشيمة هو واضح حتى البحر).كان هناك رجال لديهم أطفال، وليس لديه اصدقاء بنات.ومن القبيح وإنما هو الجمال، ليست مثالية،ولكن مع كل العيوب وبنيهم وبناتهم تريده.الحب والاحترام لأنها قادرة على العمل من أجلها ،مستعدون لتقديم العزاء والموت في سبيل ذلكالآن أن مضايقة الاجانب وتطمعالآن يريدون فتح الساقين ونزف حتى تقسيمه إلى قسمين…كيف ساخر، وكيف الشر، وكيف الطموح بكثير!مصاصو الدماء الصليبيين الكفار الذين يدعون الدفاع عن الحياة لأنها تمتص الدم.الكثير من الرعب وأنا آسف جدا! ليبيا الأرض الحبيبة،الأرض…دولرة بتروالأرض…مضايقات للاغتصاب، والسرقة.ليبيا الأراضي قصفت!

اسكار فيغاHuascar Vega